تجربة تدحض التجربة التي نقضت نظرية انشتاين

اذهب الى الأسفل

تجربة تدحض التجربة التي نقضت نظرية انشتاين

مُساهمة من طرف Eltyeb Elsadig في الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 10:10 pm


أعلن فريق من الباحثين، أن التجربة التي نقضت نظرية أنشتاين النسبية، حين أظهرت ان هناك جسيمات قادرة على تخطي سرعة الضوء هي تجربة خاطئة.
______________________________________________
كانت التجربة التي بدا انها تنقض نظرية انشتاين النسبية الخاصة حين أظهرت ان هناك جسيمات قادرة على تخطي سرعة الضوء، تجربة خاطئة، كما اعلن فريق منافس من العلماء.

وأعلن خطأ التجربة التي سميت "اوبرا"، فريق مستقل من الباحثين في مختبر غران ساسو الايطالي وهو نفسه المختبر الذي عملت فيه مجموعة العلماء التي هزت العالم في ايلول/سبتمبر باكتشافها الذي يتحدى قوانين الفيزياء.

وبدا ان تلك التجربة أظهرت ان جسيمات نيوترينو التي أُطلقت من مركز المنظمة الاوروبية للابحاث النووية في سويسرا وصلت الى مختبر غران ساسو بسرعة تفوق بجزء من الثانية سرعة الضوء.

ولأن نظرية انشتاين النسبية الخاصة تقول ان لا شيء يمكن ان يتحرك بسرعة اكبر من سرعة الضوء فان نتيجة هذه التجربة تنقض فرضية تستند اليها الفيزياء الحديثة كلها تقريبا.

وكان من شأن الدليل الذي يؤكد صحة التجربة "اوبرا" ان يغير من أساس فهمنا للكون ويطرح إمكانية السفر في الزمن.

وتحدى العلماء الذين اجروا التجربة العالم ان يثبت خطأهم واعلنوا انهم اجروا نسخة معدلة بعض الشيء من التجربة الأولى لكنها اسفرت عن النتيجة نفسها.

ولكن فريقا من الباحثين يجري دراسة منفصلة على الحزمة نفسها من جسيمات نيوترينو في مختبر غران ساسو يقول ان نتائج تجاربه تدحض تأويل النتيجة التي خرجت بها تجربة "اوبرا" والقائلة ان هناك جسيمات يمكن ان تتحرك بسرعة تفوق سرعة الضوء.

وبدلاً من حساب الزمن الذي استغرقته جسيمات نيوترينو للانتقال من مركز المنظمة الاوروبية للابحاث النووية الى مختبر غران ساسو فإن التجربة الجديدة التي سُميت "ايكاروس" رصدت مقدار طاقة هذه الجسيمات لدى وصولها.

ويعتقد الفيزيائيون ان الانطلاق بسرعة تزيد حتى ولو بقدر طفيف على سرعة الضوء سيؤدي بالجسيمات الى فقدان القسم الأعظم من طاقتها في العملية.

ولكن يبدو ان حسابات فريق "ايكاروس" التي نُشرت على الانترنت تبين ان الجسيمات وصلت بالقدر نفسه تماما من الطاقة التي ينبغي ان تكون لدى الجسيمات المتحركة بسرعة الضوء ، وليس اكثر.

وكتب الفيزيائي في المنظمة الاوروبية للأبحاث النووية توماسو دوريغو ان تجربة ايكاروس اظهرت ان الفارق بين سرعة جسيمات نيوترينو وسرعة الضوء لا يمكن ان يكون كبيرا بالقدر الذي رصدته تجربة "اوبرا" وهو بالتأكيد أقل من ذلك.

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن البروفيسور جيم الخليلي من جامعة سيري البريطانية الذي قال انه سيأكل من ملابسه الداخلية إذا أثبتت تجربة "اوبرا" صحتها ان جسيمات نيوترينو احتفظت بالطاقة التي انطلقت بها لدى الوصول وهذا يستبعد تحركها بسرعة تفوق سرعة الضوء.

_________________________________
عبد الاله مجيد - إيلاف
avatar
Eltyeb Elsadig
عضو مجلس الإدارة
عضو مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 145
تاريخ التسجيل : 19/11/2011
الموقع : Alhasahisa

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى