« الجرتق »عادة زواج سودانية تجمع مابين الطقوس والبهجة

اذهب الى الأسفل

« الجرتق »عادة زواج سودانية تجمع مابين الطقوس والبهجة

مُساهمة من طرف طارق في الخميس ديسمبر 15, 2011 8:16 pm

تتعدد عادات الزواج وتقاليده في السودان كتعدد قبائله واقاليمه الممتدة في ارضه الشاسعة ، لكن هذا التعدد يلتقي جميعا عند نقطة واحدة هي عادة تسمى " الجرتق " ذات طقوس عجائبية يعتقد الكثيرون وخاصة النساء انها الفأل الحسن الذي يضمن استمرارية الزواج .

والجرتق تقليد سوداني "100%" تعتز به الأسر اعتزازاً يفوق الوصف لأن ممارسته واتباع طقوسه تجعل الأسرة تؤمن في قناعة انه ركن رئيسي مكمل للزواج لايختلف كثيرا عن وثيقة الزواج ، وتبدأ طقوس العادة في الغالب في نفس يوم عقد القران ليلاً . وتنطلق الاستعدادات للجرتق بتجهيز فستان أحمر اللون وثوب حريري موشح بالزخرف الذهبي ثم طاقية من الذهب الخالص لتوضع على شعر العروس ، إضافة لعقد من الأنصاص أو الفرجلات أو الجنيهات الذهبية مع كتلة من الحرير الأحمر لتربط حول معصم الزوجة الجديدة تتوسطها خرزة كبيرة ذات لون تركوازي تعتقد كثير من النساء السودانيات خاصة كبيرات السن انها حامية من السحر ومانعة لاصابة العروس بمكروه، والأسر السودانية العريقة لا تؤمن إلا بالذهب الخالص لتلك الأمسية العامرة بالبهجة وأغاني البنات.

وتجلس العروس على عنقريب( سرير) خشبي مفروش بالاحمر وعلى حافته قطعة قماش حافتها مزركشة لتجلس العروس ، ومن بعد ذلك تأتي أسرة العريس في صحبة ابنها محمَّلة بسبحة اليسر السوداء وهلال ذهب مطرز وموضوع على منديل مربوط حول جبين العريس شريطة أن يلتحف ثوب السُرتي المشهور حاملاً معه سيفاً مذهَّباً يهز به في فرح على الحضور بعد أن يكون قد اهتز طرباً لأغاني الجرتق الحماسية. ويتواصل عرض أمسية الجرتق عندما تتقدم أسرة العروس وهي تعرض ذلك العنقريب الفاخر بفرشه الجميل مع قطعة حديدية مستديرة فضية اللون وعليها أطباق من الحلوى والتمر الفاخر وعطور سودانية متنوعة على رأسها الصندلية وفلور دامور وعطور باريسية أخرى إلى جانب مسحوق الصندل والمحلب وأكواب الحليب والحلوى وأبخرة سودانية صنعت خصيصاً من أعواد الصندل الأصيل لتعبق أجواء تلك الأمسية التي يقبل على حضورها المدعوون والمدعوات كافة لأهميتها. وتبدأ كبيرات السن من الأسرتين في إلباس العروس غطاء الرأس المذهَّب وسبحة سوداء وحرير أحمر على المعصم اليمين والقليل من عجينة العطر السوداني الاصيل الخمرة( بضم الخاء) على وسط الشعرقبل ان يجلس العريس قبالة عروسه ليتبادلا كميات من الحلوى والتمور لسبع مرات تناوله ما في يديها ويعيدها إليها ثانية وعند المرة السابعة ينهض العريس ليوزع تلك الكميات على الحضور . وبعد نهاية المراسم يتراشق العريس وعروسه بالحليب وسط فرحة وتصفيق الحضور ليعقب ذلك ترطيب الجو بحبات من العطر الفواح ينثر على الحضور الذي يشارك في الغناء بصوت جميل لتظهر العروس في زيها الأحمر اللافت وتتبادل الرقص بايقاع واغنيات مخصصة فقط لأمسية الجرتق ، معلنة نهاية مراسم الجرتق وكذا نهاية مراسم الزفاف. ومعروف ان مراسم الزواج في السودان ذات طقوس وعادات متشابكة لاتقتصر فقط على الجرتق وانما هناك يوم مخصص ( لسد المال ) المهر ، وفتح "الخشم" طلب يد العروس و"فطور العريس" وقطار الشيلة محمَّلاً بكل المأكولات والهدايا ، لكن ما ان تكتمل كل هذه الاستعدادات حتى يتصدر الجرتق ومستلزماته قائمة التحضيرات المكثَّفة، لأن الأسرتين تلتقيان عنده بكثير من أهازيج الدعاء وممارسة طقوسه بكثير من القناعات. وتقول رباب علي صاحبة احد صوالين الجرتق في العاصمة الخرطوم ل ( الرياض ) جاء تفكيرنا في الصالون عندما لاحظت أمي أن زيجات هذا الزمان أصبحت تعتمد على فستان الزفاف الأبيض على الرغم من أنه ليس سودانياً وما أن يفرغ الفنان من غنائه حتى تتوجَّه العروس مع عريسها إلى المطار في رحلة شهر العسل دون أن تقضي ساعات من العمر على عنقريب الجرتق الشهير ولترقص على انغام "العديل والزين". اما اختصاصية الجرتق مساعي عبد الله خليل فترى ان الجرتق تقليد تعتز به الأسر السودانية اعتزازاً يفوق الوصف لأنه جزء مكمل لمراسم الزواج".

________________________________________
الرياض السعودية

طارق
عضـــــو فعـــــــــــــــــال
عضـــــو فعـــــــــــــــــال

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 23/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى