الكتب » أسباب النزول » سورة الكهف

اذهب الى الأسفل

الكتب » أسباب النزول » سورة الكهف

مُساهمة من طرف ساري الليل في الجمعة مارس 15, 2013 11:14 am

الكتب » أسباب النزول » سورة الكهف
بسم الله الرحمن الرحيم

قوله تعالى : ( واصبر نفسك ) الآية [ 28 ] .

600 - حدثنا القاضي أبو بكر أحمد بن الحسن الحيري ، إملاء في " دار السنة " يوم الجمعة بعد الصلاة ، في شهور سنة عشر وأربعمائة ، قال : أخبرنا أبو الحسن علي بن عيسى بن عبدويه الحيري قال : حدثنا محمد بن إبراهيم البوشنجي قال : حدثنا الوليد بن عبد الملك بن مسرح الحراني قال : حدثنا سليمان بن عطاء الحراني ، عن مسلمة بن عبد الله الجهني ، عن عمه ابن مشجعة بن ربعي الجهني ، عن سلمان الفارسي ، قال : جاء المؤلفة قلوبهم إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عيينة بن حصن والأقرع بن حابس ، وذووهم ، فقالوا : يا رسول الله ، إنك لو جلست في صدر المجلس ، ونحيت عنا هؤلاء ، وأرواح جبابهم - يعنون سلمان ، وأبا ذر ، وفقراء المسلمين ، وكانت عليهم جباب الصوف لم يكن عليهم [ ص: 156 ] غيرها - جلسنا إليك ، وحادثناك ، وأخذنا عنك ! فأنزل الله تعالى : ( واتل ما أوحي إليك من كتاب ربك لا مبدل لكلماته ولن تجد من دونه ملتحدا واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ) حتى بلغ ، ( إنا أعتدنا للظالمين نارا ) يتهددهم بالنار ، فقام النبي - صلى الله عليه وسلم - يلتمسهم حتى إذا أصابهم في مؤخر المسجد يذكرون الله تعالى قال : " الحمد لله الذي لم يمتني حتى أمرني أن أصبر نفسي مع رجال من أمتي ، معكم المحيا ، ومعكم الممات " .
avatar
ساري الليل
عضو مجلس الإدارة
عضو مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 99
تاريخ التسجيل : 25/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى