ررائعة عكير الدامر - يا مولاي أه من غلبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ررائعة عكير الدامر - يا مولاي أه من غلبي

مُساهمة من طرف ملسوع الغرام في السبت نوفمبر 26, 2011 4:59 pm

يا مولاي أه من غلبي
من النارو حرقت قلبي

يا مولاي بشكيلك شقاي و غلبي
حظي الديمة من ريدة الأنيس جافلبي
طالت السفرة و إتحفت مناسم?? تلبي
هب الريد تلبي و عاودك الحنين يا قلبي


مالك نفسي مطعونة تملي تنيني
مالك عيني لي الغميد أبيتي تليني
عطشان ديما طفح الموية ما برويني
كاتلاني الطريفية البريدا غريني

الناس عيدت مرقت علي أصحابا
و أنا فريت علي الجاهلة السمح ترحابا
فاطرًا يحكي براق البدودي سحابة
دي لفت قلبي زي لف طرحتا اللافحابا



يتمني الدهب لو لونو يشبه لونك
إشتهت الدرر لو هي تبقي سنونك
مجنون ليلي حالتو أقل من مجنونك
ما دام ليلي كانت في المحاسن دونك


عصباً عني فارقت الضريح لي ربي
كل ما هب نسام منو زاد في جمري
جرحي القرب يبري الداير يبدر عمري
بدرو ليّ تغريد بلبلك يا قُمري

أخضر ليهو ضل فوقو المحاسن شرن
و أفلج فاطرو زي برق السواري الكرن
يتقسم مقاطع في المشي و يتحرن
زي فرخ القطا الأماتو ركن و فرن


عمي الهادي نشاب البريدا ضربني
قسم نومي من تيبان حيايا سلبني
حاكم الصافي أبي يقبل سؤالي صدمني
صبري الكان جميل جربتو و كلو غلبني

عن من أحب أنا غير خاطري فرقت
هايم بي غرام عن حالتي كنت سُرقت
لولا أدمعي ،م ناري كنت حرقت
و لو ما ناري من كترت دموعي غرقت

ختت أيدها فوق إيدي انجذبت خِدرت
حبيت أمشي من كُتر الطرب ما قدرت
بقت الحنة بين إيدي وأيديها اندرت
لولا الحنة بيني وبينها كنت ودرت

شعرك منتظم زي السلاسل فتلو
وعينيك ترقِص الحجر ان بقت شافتلو
الطاؤوسة قاصدة مشيكي ما عرفتلو
وأعصاب الرآك أتكهربت تلفتلو

ممشوق القوام الماوجدتا مثيلو
جفاهو معاى ولا محنة غيرو
جافانى العزيز الكنتا ديمه نصيرو
هو يسوى الغلط وانا اسوي كتر خيرو
avatar
ملسوع الغرام
عضو مجلس الإدارة
عضو مجلس الإدارة

عدد المساهمات : 191
تاريخ التسجيل : 23/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ررائعة عكير الدامر - يا مولاي أه من غلبي

مُساهمة من طرف اسامة نور الدائم في الأربعاء ديسمبر 25, 2013 3:46 am

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام عليكم

مشكور أخي الكريم على القصيدة ...

ولكن أريد أن أنبه إلى شيء مهم جداً في ما ورد أعلاه ..

القصيدة ليست قصيدة الشاعر الكبير عكير الدامر ... بل هي لمجموعة من الشعراء منهم محمد شريف العباسي و الفنجري وود شوراني والطيب حاج عبد القادر وأبو قطاطي وعلاء الدين أحمد كمبال (ود البيه) الذي جمع هذا المكس الجميل في قصيدة واحدة لتثقيف اهل الحضر بشعر باديتهم ...

الرجاء عدم إنكار فضل كل هؤلاء الشعراء بنسبتها لشاعر واحد فقط ...

يمكنكم مراجعة القصة كاملة في الشبكة فهي موجودة للكاتب أسعد العباسي


وهذا فقط للعلم

أسامة نور الدائم

اسامة نور الدائم
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى